بستان الحياة

ديني ثقافي أدبي رياضي فكاهي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ألغاز محلولة
الخميس 05 يوليو 2012, 7:50 pm من طرف لؤلؤة البحر

» نبدة عن الصدفية
الجمعة 22 يونيو 2012, 12:33 am من طرف برج الحوت

» استعمالات الكركم
الخميس 24 مايو 2012, 11:42 pm من طرف برج الحوت

» blackjack online for real money
الثلاثاء 02 أغسطس 2011, 8:12 pm من طرف زائر

» fish oil wiki
الثلاثاء 02 أغسطس 2011, 8:08 pm من طرف زائر

» гинекология рак
الإثنين 01 أغسطس 2011, 9:31 am من طرف زائر

» Продвижение неизбежно
الجمعة 29 يوليو 2011, 11:17 pm من طرف زائر

» generic cialis reviews
الجمعة 29 يوليو 2011, 1:39 am من طرف زائر

» فيلم سكس مصري
السبت 25 يونيو 2011, 1:01 pm من طرف زائر

» كلمتين من القلب
الخميس 21 أبريل 2011, 5:12 pm من طرف زهرة البستان

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الخواجة
 
زهرة البستان
 
CABO
 
طم طم
 
تمرحنة
 
JOKY
 
رؤى
 
الصعيدي
 
بسمة
 
Asemgad
 

شاطر | 
 

 عجوز بالشارع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصعيدي
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 709
العمر : 39
العمل/الترفيه : صعيدي يا بوووي
المزاج : هع هع هع
تاريخ التسجيل : 26/04/2009

مُساهمةموضوع: عجوز بالشارع   الأحد 07 يونيو 2009, 4:50 am

المصدر : جريدة الاتحاد الاماراتية

أفراح جاسم:
جاءنا اتصاله ليفاجئنا بقصة العجوز التي وجدها وحدها في الشارع تعاني من لسعات البرد، وهي لا تلبس إلا الثياب الخفيفة.. سمعنا بكاءها المر من خلال الهاتف ليعلن عن حرقة قلبها بعصيان وعقوق فلذة كبدها.. ولأن الأمر يمثل صدمة إنسانية تنذر بتدني صوت الرحمة في قلوب البعض، ولو على أعز الناس عليهم، لم نجد بداً من نشر القصة لعلنا نعثر على من يتعرف على هذه الأم المسكينة، وتقوم المؤسسات الإنسانية وأهل الخير بمساعدتها، بعدما رماها ابنها وابنتها متهربين من الاهتمام بها.. وفضلا اقتسام ''الغنيمة'' التي ربحاها من وراء بيع بيتها.. ليتركاها وحدها في الشارع بلا أي عون لتواجه المجهول.


''أم حمدان'' أرملة في الخامسة والثمانين ''أو قد تزيد''.. ليس لها مصدر دخل إلا ما تأخذه من وزارة الشؤون.. ولا أنيس لها سوى أهل الخير الذين يضمونها في منازلهم، وكانت تتنقل بينهم من فترة لأخرى حتى كانت المرة الأخيرة مع الدكتور محمد الكعبي الذي وجدها وحدها في العراء، فقدم لها المساعدة بالجلوس في بيته وخدمتها بكل ما يستطيع ليريحها من عناء الوحدة والمبيت في الشارع. وعندما انزعج الدكتور محمد مما سمعه من هذه المرأة العجوز فضل إخبار صفحة ''رأي الناس'' بقصتها لأنه من غير المعقول أن نترك عجوزاً في هذا العمر ''تتبهدل''.. ونحن متأكدون أنه لو علم المسؤولون بأمرها لما توانوا لحظة في المساعدة وتقديم ما يضمن لها الطمأنينة وراحة البال، ويكفيها ما لاقت من ألم نفسي نتيجة عقوق ابنيها، فمهما حاولنا لن ننسيها مرارة هذا الألم، ولكن لنحاول فقط توفير الرعاية اللازمة.. لذا نناشد كل مسؤول وكل قلب رحيم يأبى هذا الظلم وهذا العقوق أن يساعد أمنا الطيبة.. ''أم حمدان''، وأن يرحم عجزها وسنها الذي جعلها ثقيلة على فلذات كبدها.. فرموها.. فهل من مجيب لصرخاتها التي تذيب الصخر؟.. نتمنى ذلك.

الصـــــــــــــــور تحـــــــــــــــــكي المـــاســـــاة :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمعة الحياة
عضو شادد حيله
عضو شادد حيله
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 423
العمر : 16
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : مبسوطة على طول
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: عجوز بالشارع   الأحد 07 يونيو 2009, 7:33 am

معقولة دا جزات الام التي وصى بها رسولنا الكريم
[ عليه الصلاة والسلام] يارب يهدي لها ابنائها
مشكور يا صعيدي يارب ابنائنا يكونوا بارين بنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة البستان
العضو الذهبي
العضو الذهبي
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1337
العمر : 42
العمل/الترفيه : في السياحة
المزاج : لذيذ
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: عجوز بالشارع   الأحد 07 يونيو 2009, 9:03 pm

حسبي الله و نعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طم طم
العضو الذهبي
العضو الذهبي
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1079
العمر : 32
العمل/الترفيه : لاعبة
المزاج : مفرفشة
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: عجوز بالشارع   الأحد 07 يونيو 2009, 11:40 pm

لا اله الا الله

دي اخرتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عجوز بالشارع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بستان الحياة :: حكاوي القهاوي :: أقوال شعبية و مقالات صحفية-
انتقل الى: