بستان الحياة

ديني ثقافي أدبي رياضي فكاهي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ألغاز محلولة
الخميس 05 يوليو 2012, 7:50 pm من طرف لؤلؤة البحر

» نبدة عن الصدفية
الجمعة 22 يونيو 2012, 12:33 am من طرف برج الحوت

» استعمالات الكركم
الخميس 24 مايو 2012, 11:42 pm من طرف برج الحوت

» blackjack online for real money
الثلاثاء 02 أغسطس 2011, 8:12 pm من طرف زائر

» fish oil wiki
الثلاثاء 02 أغسطس 2011, 8:08 pm من طرف زائر

» гинекология рак
الإثنين 01 أغسطس 2011, 9:31 am من طرف زائر

» Продвижение неизбежно
الجمعة 29 يوليو 2011, 11:17 pm من طرف زائر

» generic cialis reviews
الجمعة 29 يوليو 2011, 1:39 am من طرف زائر

» فيلم سكس مصري
السبت 25 يونيو 2011, 1:01 pm من طرف زائر

» كلمتين من القلب
الخميس 21 أبريل 2011, 5:12 pm من طرف زهرة البستان

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الخواجة
 
زهرة البستان
 
CABO
 
طم طم
 
تمرحنة
 
JOKY
 
رؤى
 
الصعيدي
 
بسمة
 
Asemgad
 

شاطر | 
 

 رأيت في واقعي مايتعدى حدود العقل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طم طم
العضو الذهبي
العضو الذهبي
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 1079
العمر : 32
العمل/الترفيه : لاعبة
المزاج : مفرفشة
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: رأيت في واقعي مايتعدى حدود العقل   الثلاثاء 23 مارس 2010, 1:49 am

مــــــدخل











عندما تعزف سمفونية الرحيل







آخر موسيقاها .. تبقى الآعين شاخصه






وقد تكون آُخرى دامعه .. وتبقى الحروف






مُتنفس لـ بوح المشاعر عندما لا يبقى سواها








كــ الأحلام نعايشها ونرسم خطوط طويله قد ترتقي للعقل وقد تتعدى حدوده



نحن هكذا لحن آخر من ألحان الحياه نصوغها كيفما نشاء نحاول أن نكون نحن



وفي مقوله آخرى نحاول أن نكون غيرنا .!!



تجتمع بشخصياتنا عدة شخصيات نلعب دور المتقمصين بكل روعه ونتقن هذا الدور



صورنا السلبيه لــ ذواتنا الداخليه كم منا عاش واقعه وأفرده دون حلم سار معه بكل تفاصيله



آحلامنا تتعدى حدود المعقول للغيرمعقول وقد تتضارب معاً لتغزو عالم آحلام اليقظه



ونبقى مُجرد آشباه لــ شخصيات رُسمت فيما مضى ونتقمص آدوارهم علَّنا نرتقي مثلهم



(( رأيت في واقعي مايتعدى حدود العقل لتضارب الشخصيات ))






طفوله حالمه وآخرى سعيده وآُخرى بائسه وآُخرى سُرقت منها الطفوله



وهيا ماتركن خلف الأبواب طفوله حملت ذنباً ليس لها ذنب إنها ولدت



لــ أب وأم لم يحسبا لما بعد النزوه شي فكانت النتيجه طفل لايعرف أبواه



رُمي على قارعة الطريق إلتقطه أحد المارين وآسكنه دار رعايه



لم يعُد ينظر للحياه إلا من خلف الأبواب ..!



(( طفوله غرقت بهموم الكبار ولم يتسلل الفرح إليها سوى لحظات ))








الوهم والخيال وجهان لعُمله واحده يتطرق ذاك الذئب



للقلوب الغضه ويبدء ينفث بها سمومه ويبدء يُعلمها أولى خطواته



وتتقن ضحيته التقليد وتحاكيه فيما يفعل وتُصبح آسيرة لديه



لــ تخيلات كاذبه وآوهام تعج بالآحلام الواهيه



ويبدء ذاك الوهم يوسوس لــ ضحيته ويلقنها ماتفعل ويغتصب هدوئها



بــ تكبيدها عناء حديثه ويملئ راسها المُتخم بالأحلام وينقلها للآوهام



وتُصبح آسيرة ظلها ورفيقة لخيالاتها التائهه بين الواقع والوهم



(( بعمر الزهور كانوا..! قبعوا بغرف مُظلمه وكانت نهايتهم موحشه بإيديهم ))







الوقت كــ السيف إن لم تقطعه قطعك



مقوله ترددت كثيراً أتقّنا ترديدها لكننا لم نُتقن العمل بها



سار الوقت ولازلنا جاثمين بــ أماكننا نتحرك لكن سرعان مانعود لـ نقظه البدايه



ونرفض الحراك بعدها سار الوقت .. وسارت الآيام ... وتوالت الشهور



والأحلام تشق طريقها لوحدها .. ولازلنا نقف ننتظر يد العون من الوقت أن يتوقف



لكي لاتغتالنا آشباحه .



(( من سار في طريقه وجد نهايته المُّؤمله ومن توقف في طريقه لن يجد سوى أحلام مُتبدده ))








لازالت قوارب المُحبين تُبحر ببحر الحُب ولازال بعضها يجد شاطئه ليرسوا



والبعض الآخر يرسوا بعرض البحر ويكون مصيره الغرق



فــ نكتب رسائل لــ تُعانق المجهول لعلها ترى النور



تُرسل عبر فتحات الأمل الضيقه لتنفذ من خلالها ونظل مُتمسكين



ببقايا آمل مُتسربه من تلك الفتحه تجد رسائلنا مرساها لكنها لاتجد من يحويها وهيا تعنيه .!



(( تُكبل الأحلام نهايات الأمل وتُصبح آحلامنا آمال ضائعه بين هذا وذاك ))







يقبع الأشخاص الــ ...!!



أقصد لكل موضوع هنالك أشخاص يتابعون الجديد



دون أن يلتمسوا كلمة شكر واحده بحق



من تعب لـ سرده وإن كان نسخ ولصق يكفيه أنه



تابع الجديد وبحث لــ يجد المشاهدون لموضوعه يصل لعدد يفوق الخيال



ومن رد عليه لايتجاوز الـ الأشخاص المعتاد عليهم في مواضيعه



يكفينا من تمثيل هذا الدور خلف الكواليس لما لانكون في بقعة الضوء ظاهرين .!



(( وهُنا طلب من القلب للقلب إن لم ترد على موضوعي فلا تكمل القراءه ))






:": هـــمـــ،،،ــــه :":




التواضع سيد كل موقف وهالتني مواقف لم آجد لــ فعل البعض مُبرر



.. أهو غرور .. أم ضعف شخصيه ..!!



لعلي لم آجد الإجابه بعد لكن في قلب كلاً منا إجابه فهلا بحثنا عنها











مـــخــ ــرج





لبعثرة أحرفي أبلغ الأثر بنفسي قبل غيري



وأجهت الكثير وتأثرت بالكثير وآخذت على عاتقي



إني سوف آكتب كل مايلامس واقعاً رأيته وأحدث



آثر قوي بداخلي .. لن أتحدث عن نفسي



لكن حروفي تتحدث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تمرحنة
مشرف
مشرف
avatar

الجنس : انثى
عدد الرسائل : 929
العمر : 50
العمل/الترفيه : ربة منزل
المزاج : تمام
تاريخ التسجيل : 17/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: رأيت في واقعي مايتعدى حدود العقل   الثلاثاء 23 مارس 2010, 5:03 pm

إيه الإسلوب الجميل ده
لمستي مشاعري
انتي اللي كاتبة ده يا طماطم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
CABO
العضو الذهبي
العضو الذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1210
تاريخ التسجيل : 13/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: رأيت في واقعي مايتعدى حدود العقل   السبت 27 مارس 2010, 1:26 am

لم آجد لــ فعل البعض مُبرر



.. أهو غرور .. أم ضعف شخصيه ..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رأيت في واقعي مايتعدى حدود العقل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بستان الحياة :: عطر الزهور :: المنتدي العام-
انتقل الى: